من هو الصحفي الكاذب الذي اعلن عن سقوط معسكر في محافظة مأرب ويقيم في دولة خليجيه تعرف على اسمه وصورته
*
*
00:23 2020-03-19
رغم أن المعارك الدائرة منذ يومين في صرواح غرب مأرب، بإسناد فاعل من الطيران السعودي، تبعد عن معسكر  كوفل "نحو 15 كلم"، الا أن خلية مرتبطة بدولة الإمارات العربية المتحدة سارعت لإعلان سقوطه في أيدي الحوثيين.
 
يتزعم الخلية صحفي مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، إسمه "جلال الشرعبي" ..فمن يكون جلال؟
 
في أواخر اغسطس/آب 2015 أطلق الحوثيون بصنعاء سراح جلال الشرعبي بعد احتجاز دام 120 يوما .
 
بدا اعتقال الصحفي جلال الشرعبي حافلا بالغرابة، إذ كان في صدارة حملة "التلميع" لجماعة الحوثي، والتي تزامنت مع اجتياح الجماعة للعاصمة اليمنية صنعاء والاستيلاء على مؤسسات الدولة ومعسكرات الجيش والقصر الرئاسي.
 
صحفي محلي عمل مع جلال الشرعبي لسنوات قال لـ«خفايا أونلاين» ان ” قضايا أخلاقية" تسببت باعتقال الشرعبي، دون ذكر مزيد من التفاصيل حول طبيعة هذه القضايا .
 
غير ان الجماعة ما لبثت أن أطلقت سراح الشرعبي على خلاف تعاملها مع بقية النشطاء والصحفيين الذين لايزالون خلف قضبان الجماعة حتى اليوم.
 
 
انتقل الشرعبي بعدها إلى القاهرة ومنها إلى دبي العاصمة الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة التي يعيش في أحد فنادقها حتى اليوم.
 
وفقا للمصدر الصحفي نفسه يدير جلال الشرعبي خلية تضم ناشطين محليين بينهم عناصر حوثية وأخرى مرتبطة بأجنحة متشددة في النظام السابق بتمويل اماراتي، وتتركز مهمتها في مهاجمة المملكة العربية السعودية، والرئاسة اليمنية، والدفاع عن سياسات دولة الإمارات في البلاد .
 
وكشف المصدر أن الخلية التي يديرها الشرعبي( وهي واحدة من 11 خلية أخرى) تتسلم 11 ألف دولار، نصفها تذهب كمكافئات لجلال نفسه.
 
مطلع فبراير/شباط الحالي نشر جلال الشرعبي عن مفاوضات يجريها نجل محافظ الجوف أمين العكيمي، في أحد فنادق حدة بالعاصمة اليمنية صنعاء.
 
لم يجف حبر المنشور حتى أعلنت القوات الحكومية اليمنية استشهاد نجل العكيمي الذي اتهمه الشرعبي بالتفاوض مع الحوثيين بصنعاء، وهو يقود المعارك في خطوط مقدمة بجبهة الغيل غرب محافظة الجوف.
 
وامس الثلاثاء استبق الشرعبي اعلام جماعة الحوثي، ليعلن في تغريدة على تويتر سقوط معسكر كوفل بصرواح في أيدي المسلحين الحوثيين الذين سيطروا على مخازن السلاح والمعدات بدون مواجهات، فيما انسحبت قوات الشرعية باتجاه شبوة حد قوله.
 
الكذبة لم تدم ساعات فقد أظهرت فيديوهات القوات الحكومية وهي داخل معسكر كوفل الذي يبعد عن مناطق المواجهات بنحو 15 كلم.
 
حجم" الوقاحة" في نشر الأكاذيب استفز السعودي محمد آل جابر الذي علق على الشرعبي : ” رعي الجمال خير من رعي الخنازير"، داعيا إلى الكف عن التخادم مع مليشيا الحوثي بدعوى "معارضة الشرعية" وهي رسالة بالغة الدلالة للخلايا المرتبطة بجهاز المخابرات الاماراتي، والمتماهية كليا مع جماعة الحوثي المدعومة من إيران.
تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً