تحدى الله ولم يحترم الموتى فنبش القبر واخرج جثة الشهيد من قبره ليمثل بها فجاءه العقاب الالهي المزلزل والصاعق وجعله عبرة لمن لا يعتبر
*
*
02:19 2019-04-13

تداول نشطاء أنباء عن مقتل إيهاب العبار أحد رجال حفتر وذارع محمود الورفلي.
وكتب أحد النشطاء على حسابه في فيسبوك : " إيهاب العبار أحد أسري اليوم جاي من بنغازي يبي يحرر طرابلس وهو من صبيان محمود الورفلي..عشم الشهيد جلال مخزوم".


بينما كتب حساب راجحية حرة على تويتر : " مقتل إيهاب عبار ربي ينتقم من قتلة شهداء بنغازي  أحد الكلاب الذي نكل بجثمان الشهيد  جلال المخزوم بعد نبش قبره بعد شهرين من موته واشتهر مقطع بقول بعض منهم  بنتهم سمحة اقسم بالله وجدكما هو ورائحة زكية تخرج من جسده كرامة من كرامات الله عز وجل فقدناهم والله".

يذكر أن قوات حفتر كانت قد قامت بنبش  قبور الثوار في بنغازي في مارس عام 2017 ، حيث قام التابعون لحفتر بدخول منطقة قنفودة غرب بنغازي، حيث كان يتحصن مقاتلو مجلس شورى ثوار بنغازي في آخر مواقعهم مع مدنيين عالقين، ونبشوا القبور ومثلوا بالجثث.
وكانت أبرز حادثة شهدتها بنغازي هي نبش قبر جثة القائد العسكري البارز بمجلس الثوار جلال المخزوم الذي دفن بعد وفاته متأثرا بجراحه.
ووضعت جثة المخزوم على سيارة وتجول بها مسلحو قوات حفتر في بنغازي وسط حالة من هستيريا الفرح وإطلاق الرصاص والصراخ والسب والشتم والبصاق عليها.
كما قام مقاتلو حفتر عقب التجول بالجثة في أرجاء واسعة من بنغازي بشنقها أمام معسكر قوات الصاعقة تشفيا في صاحبها الذي قام مع قادة عسكريين ومقاتلين في مجلس شورى ثوار بنغازي بإطلاق عملية عسكرية سميت وقتها "ادخلوا عليهم الباب" تمكن فيها مقاتلو المجلس من اقتحام معسكرات لقوات حفتر وهدمها وقتل من واجهوهم في هذه المعسكرات بالسلاح.
ولم تكن جثة مخزوم وحدها هي التي تعرضت للسحل والتمثيل بها وشنقها بل هناك جثث أخرى أخرجت من قبورها ومثل بها، لكن الحادثة الأبرز والأهم هي التي تتعلق بمخزوم اعتبار مكانته العسكرية البارزة في مجلس شورى ثوار بنغازي.
وقد لقيت حادثة إخراج الجثث من القبور والتمثيل بها استهجانا كبيرا وواسعا على مستوى البلاد، حيث امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات التنديد واستنكار ما حدث.

 
تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً