هااام
صحيفة امريكية تفجر مفاجأة مدوية وتكشف عن العمل الخطير الذي كان يعتزم جمال خاشقجي فعله .. هذا هو السبب الرئيسي لاخفائه «تفاصيل مثيرة تكشف لاول مرة»
*
*
01:09 2018-10-11

كشفت صحيفة The Daily Beastالأميركية، أن أحد أشد منتقدي الحكومة السعودية، الذي اختفى الأسبوع الماضي، كان يعمل على تأسيس وإطلاق منظمة لدعم الديمقراطية.

دخل جمال خاشقجي، الصحافي السعودي البارز، الذي يُقيم بصورة شرعية في الولايات المتحدة، وينشر مقالته في قسم الرأي في صحيفة The Washington Post، إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، في الثامن والعشرين من شهر سبتمبر/أيلول الماضي، ثم اختفى.

وقد صرَّحت مصادر في الحكومة التركية للعديد من وسائل الإعلام، بما في ذلك صحيفة New York Times، أنهم يعتقدون أن خاشقجي تعرَّض للقتل داخل القنصلية، وقطعت أوصال جسده، وهُربت قطعة قطعة. وفي الوقت نفسه، أكدت الحكومة السعودية أن خاشقجي غادر القنصلية سالماً ولم يصب بأذى.

خاشقجي كان ينوي تحويل قناعاته لأفعال

وعرف خاشقجي بانتقاداته البناءة للحكومة السعودية في مقالاته بشكل متكرر، وقبل اختفائه، كان ينوي تحويل قناعاته وحججه إلى أفعال.

فقد صرحت مصادر مطلعة على خططه لصحيفة The Daily Beast، أنه كان يعمل على تأسيس منظمة غير حكومية هدفها المُعلن هو تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان في العالم العربي.

تأسست المنظمة التي تسمى «ديمقراطية للعالم العربي الآن» (تُعرف اختصاراً باسم DAWN) في ولاية ديلاوير الأميركية، كمنظمة معفاة من الضرائب، في يناير/كانون الثاني من هذا العام، حسبما ذكرت الوثائق التي استعرضتها الصحيفة.

المبادئ الأساسية للمنظمة التي كان ينوي خاشقجي تأسيسها

ووفقاً لما جاء في بيان المبادئ الأساسية للمنظمة، فإنها تهدف إلى تقديم «خطاب مضاد في العالم العربي والغرب للمُشككين في الربيع العربي». كما اعتزم أعضاؤها أيضاً توعية أصحاب الأعمال وصانعي السياسات والصحافيين ومراكز الأبحاث بأهمية الديمقراطية في الشرق الأوسط.

كانت المجموعة تنوي الضغط من أجل إحداث تغيير ديمقراطي، على الرغم من أن ذلك قد يتعارض مع أهداف السياسة الخارجية الأميركية. وجاء في بيان للمجموعة أنه «على الرغم من أن إجراء انتخابات حرة ونزيهة قد يؤدي إلى صعود بعض الحكومات الأقل مواءمة لمصالح الولايات المتحدة، فإنه يتعين عليها احترام العمليات الديمقراطية».

تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً