ملك الأردن يدعو إلى تحالف عربي-إسلامي ضد الإرهاب
*
* صنعاء - متابعات(يمن 24)
16:00 2014-12-22

صنعاء - متابعات(يمن 24)

دعا العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني إلى بناء تحالف عربي-إسلامي ضد الإرهاب، مؤكداً أن الحرب ضد التنظيمات الإرهابية هي "شأن عربي وإسلامي"، بحسب ما أفاد به بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني لدى استقبال الملك عبدالله الثاني لرؤساء الوزراء السابقين مساء أمس الأحد.


وقال البيان إن العاهل الأردني أكد على أن "الحرب ضد الإرهاب هي حرب داخل الإسلام بالدرجة الأولى، وعلى الدول العربية والإسلامية العمل بمنهج شمولي واستراتيجي وتشاركي للتصدي للإرهاب وتنظيماته".


وحذر من أن "التنظيمات التي تحمل هذا الفكر لن تقف عند سوريا والعراق إذا قويت شوكتها، بل ستمتد إلى مختلف الدول العربية والإسلامية والعالم".


وقال أيضا إن "الحرب ضد الإرهاب والفكر المتطرف هي حرب عسكرية على المدى القصير، وأمنية على المدى المتوسط، وأيديولوجية على المدى البعيد، وإن التغلب على هذا الخطر سيساعد الشعوب العربية والإسلامية على الالتفات إلى التحديات الأخرى التي تواجهها، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني".


وشدد ملك الأردن على أن "محاربة هذا الخطر تتطلب منهجا فكريا مستنيرا يستند إلى مبادئ الإسلام السمحة واعتداله وتسامحه ووسطيته".


وأكد على أن "التطرف لا يقتصر على دين معين، بل هناك تطرف في مختلف المجتمعات والأديان، بما فيها إسرائيل، ما يحتم على جميع قوى الخير في العالم التعاون في مواجهة هذا الخطر".


وحول قدرة الأردن على التعامل مع التحديات الإقليمية، قال ملك الأردن إن "المملكة الأردنية في وضع قوي بفضل قدرة جيشها العربي وأجهزتها الأمنية على التصدي لكل الأخطار بكل مهنية واقتدار".


يذكر أن الولايات المتحدة باشرت على رأس ائتلاف دولي في الثامن من أغسطس الماضي شن غارات جوية على مواقع تنظيم "داعش" الذي يسيطر على مناطق شاسعة في العراق وسوريا.


وفي 23 سبتمبر، وسعت واشنطن نطاق عملياتها الجوية إلى مواقع التنظيم في سوريا بدعم من 5 دول عربية هي الأردن وقطر والسعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين.


وأثارت سيطرة مسلحي تنظيم "داعش" على مناطق واسعة غرب العراق، قرب الحدود الأردنية البالغ طولها حوالي 181 كيلومتراً، قلق ومخاوف الأردن من تمدد عناصر هذا التنظيم إلى المملكة التي تعاني أمنياً مع وجود مئات الآلاف من اللاجئين السوريين، وتنامي أعداد الجهاديين.

تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق