" بطائق التموين " بين نهب المليشيات وسيطرة التاجر
*
*
22:16 2017-05-18
عقد مدير مكتب التربية بالامانة محمد الفضلي صفقة بطائق التموين مع مؤسسة أبو نبيل القرماني للتجارة بصنعاء.
تنص الاتفاقية على صرف بطائق تموين لموظفي مكتب التربية بالأمانة شهريا لإمدادهم بالمواد الغذائية الضرورية بعد إنقطاع رواتبهم للشهر التاسع على التوالي.

يأتي هذا في سياق سيطرة المليشيا الانقلابية على العاصمة صنعاء ومحاولتها إجبار الموظفين على العيش بالطريقة التي يرونها مناسبه فهم يتحكمون في مصادر عيشهم ويجبرونهم على شراء ما تريده المليشيا.
هذا ويعاني موظفوا مكتب التربية بالامانة من أوضاع معيشية سيئة منذ إنقطاع رواتبهم في اغسطس من العام المنصرم، ليتكبدوا عناء التدريس ومزاولة مهنتهم دون مقابل، وتهديد المليشيا لمن يلوح بالاضراب أو التوقف عن العمل.

وقد صرح المدرس (ا.ن) أن المليشيات تسعى إلى إستغلال الموظفين من خلال بطائق التموين ـ فكان بإمكانها تسليمهم المبالغ مباشرة ليتصرفوا بها كيفما يشاءون ولكنها عمدت الى تسليمها للتاجر.
وذكر المدرس ( س.ط) أن المليشيا تسعى الى السيطرة على المدرسين وارجاعنا الى عهد الإمام لتصرف لنا المواد الغذائية بمقادير معلومة والبقاء تحت رحمتهم.

تجدر الإشارة إلى أن بنود الاتفاق إجحفت بحقوق الموظف فاخلت المؤسسة مسئوليتها عن جودة المواد والأسعار وفرضت إشتراك شهري على كل موظف بالاضافة الى دفع قيمة الكرت او البطاقة المطبوعة.
تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً