سعودي نجا من هجوم إسطنبول يروي تفاصيل مثيرة (شاهد)
*
* يمن24-متابعات
06:56 2017-01-06

بعد نجاته بأعجوبه برفقة زوجته من الهجوم الذي تعرض له مطعم وملهى في إسطنبول، روى مواطن سعودي تفاصيل مثيرة عن الحادثة.

الشاب حسن خاشقجي، وفي سلسلة تغريداته على حسابه في "تويتر"، كشف تفاصيل عن الحادثة منذ بدايتها.

وأوضح ابتداء أنه حجز وزوجته مقعدين لهما في مطعم أرينا، بناء على توصية من الفندق الذي نزل فيه في إسطنبول.

وأكد أنه عند دخول المطعم الذي شهد الهجوم، مرّ من خلال نقطتي تفتيش، آلية ويدوية.

وأوضح أنه بحلول الساعة الثانية عشرة صباحا، وبدء العام الجديد، كانت أجواء المطعم مليئة بالفرح، قبل أن يسمع صوت ظنّ في بادئ الأمر أنه صوت مشاجرة.

وأضاف: "قمت من مقعدي لأطمئن على الوضع. وفجأة، سمعت إطلاق نار. نظرت إلى زوجتي وقد همت بالانبطاح إلى منطقه الترس".

وبحسب خاشجقي، فإنه بعدما اختبأ مع زوجته تفاديا لإطلاق النار، بدأت الأخيرة بالصراخ: (أريد رؤية أولادي). وتابع: "قلت لها فكري بالجنة وبدأنا بالتشهد عند كل طلقة نسمع دويها".

وقال إنه غادر مع زوجته زحفا إلى خارج الفندق، وسارعت زوجته إلى رمي نفسها بالبحر، وقام بعد ذلك برفقة مواطن سعودي آخر بإخراج زوجته وسعوديات أخريات من الماء.

وأوضح خاشقجي أنه اختبأ مع زوجته لمدة ساعة في مستودع، إذ إنهما لم يتمكنا من الصعود إلى زورق النجاة لصغر حجمه وكثرة الأشخاص.

وكشف خاشقجي أنه أرسل رسالة إلى الشرطة عبر خاصية الطوارئ "SOS"، وقدم رجال الأمن وأنقذوهما.

وأوضح أن الأجهزة الأمنية التركية نقلتهما ابتداء إلى مقهى، وبعدما تم فرزهم خشية أن يكون المهاجم بينهم، تم نقلهم إلى مقر مكافحة الإرهاب.

وانتقد خاشقجي القنصلية السعودية في إسطنبول، قائلا إن مندوبي قطر والبحرين والكويت جاءوا عند الساعة الخامسة فجرا، فيما وصل المندوب السعودي عند التاسعة والنصف صباحا.

وأضاف: "نفدت بطاريات جوالاتنا وتوقفت معه محاولاتنا بالاتصال بالقنصلية. نساؤنا نمن على طاولات التحقيق، وقدمت لنا الشرطه البطانيات والماء وما زال بَعضُنَا ينزف دما".

وأردق قائلا: "وأخيرا جاء مندوب القنصلية وعليه آثار النوم، وهرولنا عليه.. ظنا أنه قد جاءنا الفرج وأننا سنخرج، وكانت المفاجأة أنه قال لنا: (ليش تروحون أماكن مشبوه، ليش تروحون ملهى ليلي)"، وهو ما دفع مواطنا سعوديا نجا من الحادثة، إلى توبيخ المندوب، وفقا لخاشقجي.

وأكد خاشقجي أنهم كانوا متواجدين في مطعم وليس في ملهى ليلي كما أشيع، موضحا أنهم وصلوا إلى السعودية في مساء اليوم الثاني من الحادثة.

تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً