محمد أحمد غالب
إخوة الدرب والنضال
22:03 2017-09-13


تهل علينا الذكرى السنوية 27 لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح والوطن يشهد ذكرى ثورة سبتمبر وأكتوبر وأنتم في سبيل ثورتكم مشردون طريدون عن وطنكم.
منكم من قتل ابنه أو أخاه أو والده.
ومنكم من فُجر منزله ومسجده ومقر حزبه.
ومنكم من نهبت تجارته وهتك عرضه.
ومنكم من يقبع في سجون ومعتقلات مليشيات الحوثي وصالح.

شباب الإصلاح الأحرار حق لكم أن تفخروا بحزبكم ووطنيته.
وبقياداتكم ووطنيتها.
وحق لنا أن نفخر بكم وبوطنيتكم. 
كيف لا. وأنتم قد جسدتم مبادئ ثورة سبتمبر وأكتوبر فكرا وثقافة وعقيدة وطنية راسخة على غرار وعي الثوار الأوائل كالزبيري والنعمان، وسلكتم درب نضالهم وكنتم أوفياء لفكرهم الوطني، ومثالا للشباب الوطني الواعي، الذي ناضل بدأب وحكمة يمنية لحماية الفكرة الوطنية التي قدم الزبيري ورفاقه دمائهم الزكية في سبيلها. 

زملائي في ساحة الثورة من جميع المشارب الوطنيّة، لقد ولد التجمع اليمني للإصلاح كبيرا من رحم اليمن الكبير، وبات رقما صعبا في الساحة الوطنية لا يمكن تجاهله أو تحقيق نصر دونه، بعد أن ربى جيلا وطنيا عظيما بحجم الوطن الواسع، جيل يتطلع نحو مستقبل مشرق ويعمل بتفان تحت مظلة المشروع الوطني، المتمثل في اسقاط نظام علي صالح العائلي الفاسد والمستبد، والقضاء على بقايا حكم السلالة الكهنوتي الرجعي المتخلف، وبناء دولة مدنية عصرية يسودها العدل والمواطنة المتساوية والحرية والديمقراطية.
شرفكم الله بالنصر