نسرين عقلان
عميد الإعلام اليمني و العربي عبدالرحمن ثابت في العناية المركزة..
05:16 2017-05-05

أصاب أحد رموز الإعلام اليمني و العربي الإعلامي المخضرم ا. عبدالرحمن ثابت بوعكة صحية أذخلته غرفة العناية المركزة في العاصمة المصرية القاهرة..  

يعد الأستاذ القدير عبدالرحمن ثابت أحد الهامات الإعلامية التي أسست تلفزيون عدن و أول من قال هنا عدن في الإذاعة، إلئ جانب ذلك له تاريخ حافل وسطور مضيئة يشهد عليها الزمن، فهو من مواليد 2 نوفمبر 1947م، خريج كلية عدن العريقة وحاصل على شهادة الثقافة العامةG.C.E من جامعة لندن عام 1965م
التحق بالعمل في إذاعة عدن في يناير عام (1966 ) مذيعا ومقدما للبرامج ،وفي نفس العام ظهر في تلفاز عدن  مذيعا. 

تدرّج المبدع عبدالرحمن ثابت  خلال عمله في الإذاعة والتلفزيون في مناصب عدة منها ، مديراً للبرامج في إذاعة عدن  ومديراً للتلفزيون.

وفي الثمانينات ، بعد نقله القسري من الاذاعة والتلفزيون إلى ادارة الاراضي ، ومن  ثم الى وزارة الاسكان فوزارة المواصلات خلال فترة امتدت نحو ثلاث سنوات ، والتي استفاد منها الكثير من التجارب المعرفية والادارية؛ عاد مرة أخرى مديراً للبرامج في إذاعة عدن .

أثناء عمله في اذاعة وتلفزيون عدن أعد وقدّم  المبدع عبدالرحمن ثابت العديد من البرامج المتنوعة الثقافية والفنية والسياسة ، ومن أهم هذه البرامج وأضخمها قصة حياة الشاعر الراحل لطفي جعفر أمان في ثلاثين حلقة اذاعية حيث تتبع خلالها  المبدع عبدالرحمن ثابت تاريخ الشاعر الكبير لطفي جعفر أمان منذ ولادته حتي وفاته، وقد أستفاد الكثيرين من الكتاب والباحثين الذين كتبوا عن الشاعر لطفي أمان من هذا البرنامج وحلقاته في  كتاباتهم وابحاثهم وتحليلاتهم ، إذ شكّلت مرجعا مهما عن حياة الشاعر الكبير لطفي أمان .

رافق الإعلامي الرائع عبدالرحمن ثابت العديد من الرؤساء لتغطية زياراتهم الى البلدان الشقيقة والصديقة ومنها زيارة الرئيس الراحل قحطان الشعبي أول رئيس لجمهورية اليمن الجنوبية الشعبية  لكوريا الشمالية عام 1969 ، وكانت هذه أول تجربة تقوم بها اذاعة عدن في مجال النقل الخارجي في ظل غياب الوسائط التكنولوجية الحديثة ،وكانت صعبة للغاية.. كما رافق رؤساء آخرين الى اثيوبيا – الكويت – بلغاريا - تشيكوسلوفاكيا – بلغاريا - روسيا - المغرب.

في أواخر الثمانينيات غادر الإعلامي المبدع عبدالرحمن ثابت عدن الى صنعاء وعمل في الخطوط الجوية اليمنية مديرا لتحرير مجلة اليمنية ومديرا للعقود الدولية.
كما اشتغل مع السفارة اليابانية  لمدة 15 سنة كبير المساعدين لسعادة سفير اليابان وأشرف على العديد من المشاريع التنموية التي عملتها اليابان في اليمن واستحق عليها أوسمة الشرف والنزاهة من الحكومة اليابانية.. 
وفي عام 1984 التحق بالقسم العربي لهيئة الاذاعة البريطانية بلندن مذيعا ومعدا ومقدما  للبرامج لعدة سنوات، بالإضافة الى قراءته للأخبار والتعليقات ، وكان ملحق سفير الإعلام اليمني في بريطانيا ، بعد ذلك تقاعد قبل عشر سنوات وانتقل للعيش في القاهرة.. 
ويدكر بأن أسرة الأستاذ ثابت هي الجهة الوحيدة الممثلة بالعالمة اليمنية الدكتورة مناهل ثابت و الدكتورة نهاوند ثابت هما المخولاتان فقط في إعطاء المعلومات لوسائل الإعلام الرسمية و الخاصة ،  غير ذلك يعد أي ماينشر معلومات مغلوطة وكادبة و من مصادر لايتعرف بها و ليس لها أي صحة من الواقع ويجب على الإعلاميين تحري الدقة و المصداقية و أي معلومات إذا استجدت بحالة الأستاذ ثابت بيتم نشرها عبرهم.. 
تمنياتنا القلبية لأستاذنا القدير أن يلبسة الله ثوب الصحة و العافية و يقوم بألف سلامة...